التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس في كلمة القاها خلال مشاركته بحفل تعريف بأنظمة جديدة في منشأة شركة “أسيلسان” للصناعات الدفاعية بالعاصمة أنقرة عن جاهزية أنظمة محلية متطورة تستخدم في الحروب الإلكترونية، وقدم عرضا عن إمكانيات بلاده في مجال التصنيع العسكري.

وأوضح أردوغان أن تركيا أطلقت مشروع الجيل الجديد من منظومة الحرب الإلكترونية “كورال” مشيرًا إلى أن لتلك المنظومة قدرات متفوقة في رصد عناصر العدو والتشويش.

وأشار أن نظام “قره قولاق” للتنصت وتشويش الترددات العالية أصبح جاهزًا للاستخدام، مبينًا أن النظام الجديد سيمنح تركيا قوة كبيرة في الحروب الإلكترونية
وأكد أردوغان إلى أن تركيا نفذت 61 مشروعًا دفاعيًا عام 2002، وأن العدد وصل اليوم قرابة 700 مشروع. وبين وجود 7 شركات تركية دفاعية ضمن قائمة أول 100 شركة عالمية، أن 5 منها دخلت القائمة السنوات الخمس الأخيرة.

وأكد إطلاق تركيا نحو 350 مشروعًا الأعوام الخمسة الأخيرة فقط من أجل كفاح فعال ضد الهجمات التي تواجهها البلاد، لافتًا إلى أن حكومته رفعت موازنة مشاريع الصناعات الدفاعية إلى 60 مليار دولار.

وأضاف قائلاً “أصبحنا بين الدول العشر القادرة على تصميم وبناء السفن الحربية، وبين الدول الثلاث أو الأربع الأولى في إنتاج الطائرات المسيرة المسلحة منها والهجومية”.

وأشار أردوغان إلى أن كندا فرضت حظرًا على كاميرات مستخدمة في بعض الطائرات المسيرة بسبب الدعم الذي قدمته أنقرة إلى باكو، لافتًا إلى أن تركيا أنتجت مثلها في شركة أسيلسان.

وأردف “أدمجناها (الكاميرات) في مسيراتنا وواصلنا طريقنا، ولم نكتف بذلك بل بدأنا مشروعًا من أجل صناعة أفضل منها”..
واختتم أردوغان بالقول إن المنظومة فعالة ضد أهداف مثل الطائرات والمروحيات إضافة إلى الصواريخ جو أرض، وصواريخ من طراز كروز، والمسيرات.

المصدر: قناة الجزيرة