التخطي إلى المحتوى

كشفت الرئاسة السورية، إصابة الرئيس بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا المستجد، موضحة أن حالتهما مستقرة وسيتابعان عملهما خلال فترة الحجر الصحي المنزلي التي سوف تستمر لأسبوعين أو ثلاثة.

ونشرت الرئاسة السورية بيانا اليوم الإثنين جاء فيه: “بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفيروس كوفيد-19، أجرى الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد فحص الـ PCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفيروس، علماً أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع”.

وأضافت الرئاسة السورية: “الرئيس الأسد والسيدة أسماء، إذ يتمنيان السلامة والعافية لكل السوريين ولجميع شعوب العالم من هذا الفايروس، ويدعوان جميع السوريين للاستمرار باتّباع إجراءات الحذر والوقاية قدر الإمكان”.

وختمت البيان: “ويوجّه الرئيس الأسد والسيدة أسماء التحية لكل الكوادر الطبية العاملة على الخطوط الأولى لمواجهة الفيروس والتخفيف من آثاره على المصابين به”.

وتشهد إصابات كورونا اليومية تراجعا في سوريا في الشهر الأخير.

بشار الاسد , اسماء الاسد , سوريا , الرئاسة

المصدر: سبوتنيك