التخطي إلى المحتوى

بحسب تقرير صدر حديثا قد تواجه الدول النفطية خسارة في وارداتها تصل إلى تريليونات الدولارات، وذلك مع حلول عام 2040 جراء التحول العالمي المطرد إلى الطاقات المتجددة.

حيث جاء في تقرير مركز البحث، كاربون تراكر، أن بعض الدول النفطية قد تخسر 40 في المئة من ميزانياتها مع توجه العالم للتقليل من استخدام الوقود الأحفوري.

وكان قد قدر التقرير الخسارة الإجمالية لجميع الدول المنتجة للنفط بما يقارب 13 تريليون دولار، (بأسعار الدولار في عام 2020)، ذلك لأن جهود التحكم في ارتفاع درجات الحرارة على الأرض تسعى إلى إزالة الكربون في إنتاج الطاقة.

وقد وصف مركز البحث تقريره بأنه إنذار للدول المنتجة للنفط والمسؤولين عن السياسة الدولية، الذين وضعوا مخططاتهم على أساس أن الطلب على النفط سيواصل ارتفاعه إلى غاية عام 2040.

ولكن المركز يقول إن الطلب سينخفض ليحقق أهداف التغير المناخي، وإن الأسعار ستكون أدنى مما تتوقع الدول المنتجة والصناعات النفطية.

المصدر: بي بي سي العربية