التخطي إلى المحتوى

تحدث ممثلو الادعاء الفيدراليون في الولايات المتحدة، إن نجمًا نيجيريًا على موقع إنستغرام تآمر مع قراصنة كوريين شماليين لسرقة أكثر من 1.3 مليار دولار من شركات وبنوك في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى.
وفقًا لصحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية رامون أولورونوا عباس، 37 عامًا، المعروف أيضًا باسم “راي هوشبوبي”، متهم بمساعدة ثلاثة قراصنة كمبيوتر كوريين شماليين في قضية سرقة الأموال من الشركات والبنوك الأمريكية، في فبراير 2019.

قال جون ديمرز مساعد المدعي العام من قسم الأمن القومي بوزارة العدل الفيديرالية، في بيان صدر في 17 فبراير: “عملاء كوريا الشمالية، يستخدمون لوحات المفاتيح بدلاً من البنادق، سرقوا محافظ رقمية من العملات المشفرة بدلاً من أكياس النقود، هم من لصوص البنوك الرائدين في العالم”.
وأشار ممثلو الادعاء إنه عمل مع غالب العمري، وهو كندي يبلغ من العمر 37 عامًا، وجهت إليه تهمة غسل ملايين الدولارات من أجهزة الصراف الآلي في الولايات المتحدة وباكستان وبنك في الهند.

ووفقا لوزارة العدل لقد قُبض على المواطن النيجيري في يوليو الماضي، في قضية منفصلة أخرى، وتم تسليمه من دبي إلى الولايات المتحدة حيث وجهت إليه تهمة “غسل مئات الملايين من الدولارات من عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني للأعمال التجارية (BEC) وعمليات الاحتيال الأخرى، بما في ذلك مخططات تستهدف شركة محاماة أمريكية وبنك ونادي كرة قدم إنجليزي.
نجيري , سرقه , اموال , بنك

المصدر: سبوتنيك