التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريده على توتير أمس الاحد إنه سيرفع قريبا قضايا قضائية كبرى لإظهار عدم دستورية الانتخابات. وما حدث من فضائح لتغيير النتيجة.

وأضاف قائلاً : إن كثيرا من القضايا المرفوعة بشأن الانتخابات الرئاسية في جميع أنحاء البلاد “رفعها أشخاص كانوا شاهدين على انتهاكات مروعة”
ولقد أصر الرئيس ترامب على فوزه بالانتخابات الرئاسية، ويقول إن الحزب الديمقراطي زوّر أصوات الناخبين، وهو ما عكس النتائج لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وقال إن منافسه بايدن فاز لأن الانتخابات تم تزويرها، ولم يُسمح بدخول المراقبين، وأضاف بالقول إن بايدن فاز فقط في نظر وسائل الإعلام الكاذبة، وإنه لم يقر بأي هزيمة، بل جدد التأكيد مرة أخرى على أنه سيفوز، وأن الانتخابات مزورة، واتهم شركة “دومينيون” الخاصة بجدولة الأصوات، ووصفها بأنها ذات سمعة سيئة وتستخدم أجهزة رديئة.

و أشار ترامب في تغريده أخرى أن مشكلات “الخلل” الميكانيكي التي حصلت ليلة الاقتراع كانت بسبب الديمقراطيين حين كانوا يحاولون سرقة الأصوات، وأنهم نجحوا بشكل كبير، ومن دون ضبطهم. وجدد ترامب رفضه نظام التصويت عبر البريد، واصفا إياه بالنكتة السيئة. وفي تغريدة أخرى قال إن هناك أدلة كثيرة ودامغة على وقوع تزوير في الانتخابات الأميركية.

في حين ألغت حملته الجزء الأكبر من دعاوى الطعن في نتائج الانتخابات بولاية بنسلفانيا، التي رجحت كفة المرشح الديمقراطي جو بايدن للفوز بالانتخابات.
المصدر : الجزيرة