التخطي إلى المحتوى

من قلب العاصمة الأميركية واشنطن خرج العشرات من أعضاء جماعة ” براود بويز” المؤيدة للرئيس دونالد ترامب .
حيث قال دينيس -وهو أحد أعضاء المنظمة – “مستعدون لأي مواجهات مع معارضي ترامب، رغم التزامهم بعدم حمل أسلحتهم النارية انصياعا لقوانين العاصمة واشنطن”.

واكد دينيس أن هناك “تآمرا لا يتوقف على الرئيس ترامب لتمسكه بعدم الاعتذار عن النجاح الأميركي الذي جعل من هذه البلاد القوة الأولى عالميا، اعتمادا على سكانها البيض ومبادئها المسيحية منذ بدايات القرن 20”.

وقال دينيس “إن الهجرة إلى الولايات المتحدة تعمل بلا توقف على تغيير طبيعة بلادنا، وهذا بهدف إضعافنا ولن نسمح بذلك”.
أما دان -وهو من ولاية واشنطن الواقعة على المحيط الهادي- فاتهم المؤسسات السياسية الأميركية بأنها “تآمرت ولا تزال تتآمر ضد الرئيس ترامب بهدف منع إعادة انتخابه، بعدما فشلت في منع وصوله للبيت الأبيض عام 2016”.

وأضح د دان إيمان أعضاء المنظمة بأن “تحقيقات التدخل الروسي في الانتخابات ما هي إلا محاولة فاشلة لعرقلة نجاح ترامب”، وأضاف أنه “بعد فشلهم اتجهوا لمحاولة عزله، وبعد فشلهم لم يبق أمامهم إلا تزوير الانتخابات لمنعه من الاستمرار في الحكم”.

ولا يرى دان أن وجود حكام ولايات ومشرعين جمهوريين كافيا لمنع تزوير الانتخابات ضد ترامب في الكثير من الولايات، وقال “للديمقراطيين الكثير من الحلفاء في الحزب الجمهوري ممن يشاطرونهم هدف إزاحة ترامب، خاصة بعدما أصبح ملهما لقواعد الناخبين الجمهوريين”.

وأكد دان قناعته بأن ترامب سيبقى في البيت الأبيض حتى عام 2024، وقال بطريقة تنم عن التحدي “سترى الكثير من المفاجآت خلال الأيام والأسابيع القادمة، والتي ستقلب النتائج رأسا على عقب”.

المصدر : الجزيرة