التخطي إلى المحتوى

شكك الرئيس الأميركي الاسبق دونالد ترامب المنتهية ولايته بقدرتة على الوصول إلى المحكمة العليا للطعن  في نتائج الانتخابات الرئاسية التي تم اجراؤها الشهر المنصرم، وبينما أكدت نتائج إعادة الفرز لبطاقات الناخبين في ولاية ويسكونسن فوز نظيرة الديمقراطي جو بايدن في حين رفضت ولاية بنسلفانيا دعوى للجمهوريين.

وجدد ترامب في مقابلة له على شبكة “فوكس نيوز” (Fox News) عبر الهاتف مزاعمه بأنه يمتلك أدلة واثباتات على تزوير الانتخابات ولكن القضاء لا يسمحون لمحاميه بعرض هذه الأدلة في المحاكم.

وايضا اضاف ترامب بانجو بايدن على 80 مليون صوت وهذةالاصوات تفوق حاجته إلى الفوز بالرئاسة.

وذكر الرئيس المنتهية ولايته أنه سيواصل الطعن على نتائج الانتخابات التي فاز بها بايدن، وقال إن “رأيي لن يتغير خلال ال6 أشهر المقبلة”.

وذكرت قناة الجزيرة وجد وقفي أن اللافت في حديث ترامب مع شبكة فوكس نيوز عن التزوير أنه اشتكى من وزارة العدل ومكتب التحقيق الفدرالي FBI بسبب عدم تحركهما، وقال إنهم قد يكونون متورطين ومتواطئين في التزوير.

وفي تطور جديد أعلنت ولاية ويسكونسن الانتهاء من إعادة فرز الأصوات مشيرة إلى أن النتائج تؤكد فوز بايدن بنزاهه بالولاية في الانتخابات.

وكان ترامب قال إن إعادة فرز الأصوات في الولاية لا تتعلق باكتشاف أخطاء في العد، بل بالعثور على الأشخاص الذين صوتوا بطريقة غير قانونية.

وذكر ترامب أنه سيتم رفع قضيتة بعد انتهاء إعادة الفرز يوم الاثنين أو الثلاثاء المقبلين، مضيفا “وجدنا العديد من الأصوات غير القانونية  ترقبوا”.

في حين رفضت المحكمة العليا دعوى قضائية كان قد قدمها عضو مجلس النواب الجمهوري مايك كيلي والمرشح للكونغرس شون بارنيل لإبطال نتائج الانتخابات في الولاية.

كما أضاف ترامب في تغريدة سابقة على تويتر أن الاحتيال وعدم الشرعية يشكلان جزءا كبيرا من العملية الانتخابية في الولاية، حسب وصفه.

ومن المقرر أن يعقد المجمع الانتخابي يوم 14 ديسمبر المقبل اجتماعا، كما ينتظر تنصيب الرئيس المنتخب في 20 يناير المقبل.