التخطي إلى المحتوى

أثار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، غضب إيران، بعد إلقائه بيت شعر من قصيدة تعتبرها طهران “انفصالية”، مؤكدة رفضها حديثه عن “أطماع توسعية “.

وكان البيت الشعري جزء من قصيدة للشاعر الأذربيجاني محمد إبراهيموف، تراها إيران دعوة انفصالية، كونها تتحدث عن أهمية نهر أرس للشعب الأذربيجاني.

وكانت إيران قد أعربت عن استيائها من قيام الرئيس التركي بإلقاء بيت شعر من قصيدة تعتبرها طهران “انفصالية”، مؤكدة رفضها حديثه عن “أطماع توسعية “.

حسب ما أوردته وكالة أنباء إرنا الرسمية إعلان الخارجية الإيرانية استدعاء السفير التركي “وتسليمه مذكرة احتجاج على تصريحات أردوغان التدخلية وغير المقبولة” في شؤون إيران.

وكتب وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، الجمعة، عبر حسابه في تويتر: “لم يُخبر أردوغان أن القصيدة التي تلاها بشكل غير صحيح في باكو تتعلق بالفصل القسري لمناطق أرس الشمالية عن موطنها الأصلي إيران”.

واستدعت وزارة الخارجية التركية السفير الإيراني لديها، محمد فرازمند، ،على خلفية تغريدة لوزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، انتقد فيها إلقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مقطعا من قصيدة اعتبرتها طهران تعبر عن وجهة نظر “انفصالية”، حسبما ذكرت قناة TRT التركية الرسمية.

وأعربت الخارجية التركية عن استيائها من “ادعاءات لا أساس لها من الصحة” بحق أردوغان و”الترويج لحملة تبث الكراهية ضد تركيا”، ومن استدعاء سفيرها لدى طهران من جانب الخارجية الإيرانية.

وأكدت أنقرة على رفضها استخدام ظريف لموقع تويتر لانتقاد الرئيس التركي عوضا عن القنوات الدبلوماسية ذات الصلة، وأشارت إلى أن هذه الخطوة “لا تتوافق مع العلاقة الوثيقة بين تركيا وإيران”.

المصدر: cnn arabic