التخطي إلى المحتوى

قتل شخصين وإصابة 5 آخرين في عملية طعن داخل كنيسة في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقد تم اعتقال شخص يشتبه في أنه نفذ الهجوم، الذي وقع الليلة الماضية بالتوقيت المحلي في كنيسة غريس المعمدانية (وسط المدينة).

وأكدت شرطة سان خوسيه سقوط قتيلين وعدة جرحى حالة بعضهم خطرة، بدون أن تشير إلى الدوافع المحتملة للهجوم.

وأضافت الشرطة إنه لم يكن هناك قداس لحظة الهجوم، مشيرة إلى أنه تم إيواء مشردين في الكنيسة توقيا من البرد.

وذكرت قناة “كيه تي في يو-تي في” (KTVU-TV) المحلية أن الشرطة اعتقلت شخصا يبلغ من العمر 22 عاما يعتقد أنه منفذ العملية، ونشرت مواقع إخبارية أميركية بينها موقع صحيفة “باسادينا ستار نيوز” صورا للشرطة وسيارات الإسعاف في محيط الكنيسة.

ونشر عمدة سان خوسيه، سام ليكاردو، تغريدة على تويتر قال فيها :”إنه تم القبض على شخص يشتبه في أنه نفذ عملية الطعن”، بيد أنه حذف التغريدة لاحقا، مشيرا إلى أن الشرطة ستصدر بيانا عن الهجوم.