التخطي إلى المحتوى

هبط النفط، مع تركيز السوق على بواعث القلق من أن تأخر توزيع اللقاحات وفرض قيود جديدة على السفر قد يضغط على الطلب مما أضعف إثر تراجع الدولار وانخفاض حاد لمخزون الخام الأمريكي.
بحسب رويترز انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مارس آذار 28 سنتا بما يعادل 0.5 في المئة ليتحدد سعر التسوية عند 55.53 دولار للبرميل، في حين أغلق الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضا 51 سنتا أو واحدا في المئة عند 52.34 دولار.
ومع حلول عقد أجل برنت لشهر مارس/ آذار ، زادت علاوة عقد أقرب استحقاق فوق ثاني أقرب شهر إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير/ شباط 2020 لليوم الرابع على التوالي.
وأوضح جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه في جالينا بولاية إلينوي، “نرى في المنحنى القوي مؤشرا على تقارب كفتي العرض والطلب بحيث تكفي تخفيضات الإنتاج السعودية القادمة لتعويض أثر المخاوف المتزايدة حيال الطلب والمرتبطة بفيروس كورونا”.
وكان ريتربوش يشير إلى تعهد السعودية الطوعي خفض الإنتاج مليون برميل يوميا في فبراير/ شباط ومارس/ آذار في إطار اتفاق أوبك+.

المصدر : سبوتنيك