التخطي إلى المحتوى

تمكن السير أليكس فيرجسون من البقاء على قيد الحياة بعد إصابته بنزيف في الدماغ، وذلك بعد تمكن بعض المسعفين من إنقاذه.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “الديلي ميرور” البريطانية عرضت قصة فيرجسون عبر قصة لفيلم يحكي تفاصيل الحادثة وإمكانية بقائه على قيد الحياة بعدها.

أوضح فيرجسون البالغ من العمر 79 عاما في حديث عن تجربته، التي جعلته قريبا جدا من الموت، بأنه كان يكره فقدان ذاكرته جدا، كما زاد خوفه عندما فقد صوته ولم يعد قادرا على الكلام.

ومع مساعدة معالج النطق والقيام بالكثير من التمارين والمحاكاة العقلية تمكن بعد عشرة أيام من استعادة صوته.

وقال طبيب الجراحة الذي كان مشرفا على حادثة فيرجسون، :”إنه لم يكن لديه أملا للبقاء على قيد الحياة، ونسبة وفاته تجاوزت حينها الثمانين بالمئة، وما هو عليه الآن تقدم واضح فعلا، ونجاة حقيقية”.

واختتم فيرجسون حديثه بعد حضوره الفيلم الوثائقي الذي يحكي قصة حادثته بأن “هناك الكثير من المشاهد التي استوقفت مشاعره فعلا”.

حادث , فيرجسون , نزيف , دماء , فيلم وثائقي

المصدر: سبوتينك