التخطي إلى المحتوى

يعد التجربة الروسية في استضافة مونديال 2018 من أنجح التجارب التي تم اعتمادها في استضافة أكبر بطولات كرة القدم، كأس العالم.
وخلال مقابلة مع صحيفة “إزفستيا” قال سفير قطر لدى موسكو، الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، إن الدولة عند تنظيمها بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في الدوحة، سوف تعتمد التجربة الناجحة لروسيا.

وأوضح إلى أن: “اللجنة العليا لاستضافة مونديال 2022، المنظمة القطرية المسؤولة عن مشاريع البنية التحتية لكأس العالم، أرسلت وفدها إلى البطولة في روسيا عام 2018. ودرست الجوانب التنظيمية المختلفة لكيفية إجراء حدث بهذا الحجم من قبل متخصصين روس”.
ودخلت الدول في نفس العام 2018 في تعاون، بما في ذلك في المجال الأمني والمجال التنظيمي. وتعتزم قطر الاستفادة من تجربة روسيا الناجحة في استضافة كأس العالم.

وكشف السفير عن لقاء بين أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي في يونيو/حزيران.
وأشار أن “الهدف من زيارة الوفد القطري هو دراسة إمكانيات توسيع مجالات التعاون مع روسيا”.

المصدر : سبوتنيك