التخطي إلى المحتوى

أجبر النادي السماوي على تأجيل مباراته ضد إيفرتون التي كان مقررًا لها مساء أمس الاثنين، ضمن منافسات الجولة الـ16 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز, وذلك بعد ضرب فيروس كورونا صفوف فريق مانشستر سيتي.
وجاء قرار سيتي بعد تفشي فيروس كورونا بين صفوف الفريق السماوي، ولم يذكر النادي في بيانه عدد الإصابات، مشيراً إلى أن التأجيل جاء خوفاً من مزيد من الانتشار للفيروس في صفوف الفريق.
و قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن فيروس كورونا تمكن من صفوف الفريق السماوي وأصاب أكثر من شخص (لاعبين وإداريين) ما تسبب في تأجيل المباراة.

وبعد تأجيل المباراة، قررت إدارة سيتي إغلاق ملعب التدريب كإجراء احترازي، على أن يخضع الجميع لاختبارات اليوم تظهر نتائجها غدًا الأربعاء، لتحديد مدى إمكانية خوض مباراته المقبلة ضد تشيلسي المقرر لها يوم الأحد المقبل (3 يناير) بالجولة الـ17 من منافسات بريميرليج.
وفي وقت سابق كان سيتي قد أعلن منذ أيام إصابة الثنائي جابريل جيسوس وكايل ووكر بفيروس كورونا، قبل ارتفاع عدد الإصابات قبل مواجهة إيفرتون.

وأشارت صحيفة “مانشستر إيفنينج نيوز”، إلى أن فرص إقامة المباراة (ضئيلة)، وقد يتم تأجيلها هي الأخرى، مع تزايد احتمالات عدم لعب مباراة نصف نهائي كأس كاراباو (6 يناير) أمام مانشستر يونايتد.
وأوضحت الصحيفة المهتمة بأخبار مانشستر سيتي، “أن الفريق السماوي يعتقد أن اللاعبين ربما التقطوا السلالة الجديدة من الفيروس الذي تفشى في لندن عندما سافروا للعب ضد آرسنال في ربع نهائي كأس كاراباو يوم 22 ديسمبر”.

المصدر : يلا كورة