التخطي إلى المحتوى

أعلن مدرب ليفربول الإنجليزي يورغن كلوب ، عن تجهيزه خطة جديدة يمكنها أن تحل مشكلة العقم التهديفي للمثلث الشهير “صلاح – ماني – فريمينو”.
في مؤتمر صحفي نقله الموقع الرسمي لنادي ليفربول وقال كلوب :” إنه يجهز حاليا تعديلات واسعة في طريقة هجوم ليفربول، سبق واختبرها في المباراة الأخيرة أمام شيفيلد يونايتد، التي انتهت بفوز الريدز بثنائية نظيفة “.

وتتمثل تلك التعديلات في وضع المزيد من اللاعبين في مراكز التهديف، وعدم التركيز على الثلاثي الشهير، الدولي المصري، محمد صلاح، والسنغالي، ساديو ماني، والبرازيلي، روبرتو فريمينو.
وتابع قائلا: “في النهاية إنها إجابة سهلة، كان الأمر يتعلق بإحضار عدد كافٍ من اللاعبين، وإشراك عدد كافٍ من اللاعبين، في مراكز التهديف، ثم تدريبهم على المسات الأخيرة. هذا هو ما حدث، وما نطوره، وسنطوره أمام تشيلسي” .

وأوضح: “نحاول المحافظة على الضغط ونعمق الضغط، ونستخدم عددا كافيا من اللاعبين للضغط، وعلينا التحلي بالمرونة الشديدة لنتمكن من الصمود”.
وقال كلوب: “أعتقد أن تلك التعديلات أثبتت نجاحها أمام شيفيلد، وسنحاول تطبيقها أمام تشيلسي، وأعتقد أننا سنبذل قصارى جهدنا لتنجح”.
وأضاف قائلا: “نحن غالبا ما نكون مستحوذين على الملعب، لكننا نواجه مشكلة في التهديف، لذلك كان علينا إعادة ترتيب الخط الهجومي، لنتمكن من تحقيق نتائج مختلفة”.

حيث تراجع ليفربول للمركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 43 نقطة، وبفارق نقطة عن تشيلسي صاحب المركز الخامس، وبفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي متصدر الترتيب.

المصدر: سبوتنيك