التخطي إلى المحتوى

سيشهد العالم بعد غد الأثنين، أخر ظاهرة كونية مرئية للشمس، وهي كسوف كلي للشمس، وبذلك يكون قد انتهى أي كسوف سواء كلي أو جزئي للشمس لهذا العام، وبعد ذلك نشهد هذه الظاهرة في العام المقبل.

حيث سيكون الكسوف كلياً للشمس يوم الأثنين الموافق 14 ديسمبر 2020م.

ولن يتمكن من رؤية الكسوف في مصر ولا في المنطقة العربية.

حيث لن يتسبب الكسوف في إظلام الأرض لمدة ثلاثة أيام، كما هو شائع.

وبعض المناطق ستتمكن من رؤية الكسوف ككسوف كلي وبعضها سيراه جزئي، وهناك دول لم تستطيع رؤيته من الأساس.

ويُغطي الكسوف الكلي مساحة عرضها 90 كم.

وعند ذروة الكسوف الكلي يغطي قرص القمر حوالي 103% من كامل قرص الشمس، ويستغرق ذلك مدة قدرها دقيقتين وعشر ثوان.

وسيستغرق الكسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها خمس ساعات وعشرين دقيقة تقريباً.

وسوف يحدث الكسوف الكلي التالي في 4 ديسمبر 2021م.

المصدر: المستقبل