التخطي إلى المحتوى

وفقا لصحيفة “سيانس أليرت” العلمية، يعمل فريق من الباحثين من كوريا الجنوبية على تطوير مادة قادرة على إصلاح الشقوق والرقائق.
و تمكنوا باحثين من معهد كوريا للعلوم والتكنولوجيا من إنشاء بوليميد عديم اللون، والذي يعتبر بديلاً للزجاج الكلاسيكي الذي يغطي الشاشة.
وقال الباحثون “لقد تمكنا من تطوير مادة بوليميد عديمة اللون، يمكنها حل الخصائص الفيزيائية ومد عمر مواد البوليمر التالفة بشكل جذري”.

واستخدم الباحثون زيت بذور الكتان لاختراق الشقوق المتكونة عند تكسر البوليمر، فعندما تتعرض المادة للهواء تتصلب وتساعد في استعادة المادة صفاتها بالكامل.
لا تزال بعيدة كل البعد عن إدخال مثل هذه التكنولوجيا في الأدوات، ولكن المادة لها مجالات كبيرة، إذ يمكن استخدام البوليمرات ليس فقط في الهواتف الذكية، ولكن أيضا على سبيل المثال في الملابس أو الألواح الشمسية، قائلين “نتوقع أن هذه البوليمرات ذاتية المعالجة عديمة اللون والمستجيبة للمحفزات المتعددة قد تُستخدم في النهاية على نطاق واسع في التطبيقات الخارجية، مثل شاشات العرض الشفافة أو المجالات ذات الصلة بصريًا للإلكترونيات المرنة “.
رغم أن الهواتف القابلة للطي من أمثال سامسونغ و موتورولا متوفرة الآن في السوق، إلا أنها لا تزال باهظة الثمن، ولا تزال هناك تساؤلات حول متانتها. يمكن لهذه التكنولوجيا المتطورة أن تجعل شاشات الهاتف أكثر قوة، سواء كانت من النوع القابل للطي أم لا.