التخطي إلى المحتوى

أعلنت مجموعة “أريان إسباس” أنّ صاروخ “فيغا” الفضائي الذي أُطلق ليل الاثنين من قاعدة كورو في غويانا الفرنسية في مهمّة لوضع قمرين اصطناعيين أوروبيين في المدار أصابه “خلل” في “مساره” بعد ثماني دقائق من انطلاقه، كما أن الاتصال انقطع بالصاروخ و بالقمرين الاصطناعيين الموجودين على متنه, مما أدّى إلى فشل المهمة.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة ستيفان إزراييل إنّ الصاروخ الذي أقلع من القاعدة الفضائية في كورو في تمام الساعة 22:52  ,حيث واجه بعد ثماني دقائق “خللاً” بسبب “انحرافه عن مساره”، مؤكّداً أن “المهمّة ضاعت” والاتصال انقطع بالصاروخ كما بالقمرين الاصطناعيين الموجودين على متنه.

وأضافا قائلاً:  أنّه بعد إقلاع الصاروخ “رصدنا انحرافاً في مساره”، مشيراً إلى أنّ سرعته لم تعد كما كان يفترض بها أن تكون”.

و نشرت أريان إسباس بياناً مقتضباً كرّرت فيه ما أعلنه رئيسها، مشيرة إلى أنّه “بعد ثماني دقائق من إقلاع المهمة، ومباشرة بعد الإشعال الأول لمحرك المرحلة الرابعة، لوحظ تدهور في المسار، مما تسبّب بفقدان المهمة”.

وأوضحت المجموعة في بيانها أنّها “بصدد تحليل بيانات القياس عن بُعد لتوضيح أسباب هذا الفشل”.

وكما أن هذه المهمة هي الثانية له في هذا العام كان مفترضاً بالصاروخ فيغا أن يضع في مدار الكوكب الأزرق على ارتفاع 700 كم عن سطح الأرض قمرين اصطناعيين أوروبيين لمراقبة الأرض ورصد ظواهر طبيعية.

المصدر: قناة العربية