التخطي إلى المحتوى

قالت شركة فيسبوك في تدوينة على الإنترنت:” إنها أغلقت 1.3 مليون حساب مزيف، في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول حتى ديسمبر/كانون الأول، وأن لديها أكثر من 35 ألف شخص يعملون على التصدي للمعلومات المضللة على منصتها الاجتماعية”.
وأضافت الشركة ” إنها أزالت أكثر من 12 مليون منشور بشأن كوفيد-19، واللقاحات المضادة له، بعدما أوضح خبراء الصحة أنها غير صحيحة “.

وفي الآونة الأخيرة انتشرت الشائعات الكاذبة ونظريات التآمر بشأن لقاحات فيروس كورونا على منصات التواصل الاجتماعي لا سيما فيسبوك وتويتر خلال تفشي الجائحة.
وجاء إعلان فيسبوك عن البيانات المضللة قبل فحص تجريه لجنة الطاقة والتجارة في مجلس النواب الأمريكي بشأن كيفية تعامل المنصات التكنولوجية مع المعلومات المغلوطة.

وفي وقت سابق كشفت شركة “فيسبوك”، أنها ستبدأ بإجراءات الإبلاغ عن المنشورات المضللة المتعلقة باللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على منصتها.
وأصدرت الشركة بيانا، قالت فيه: “نواصل تكثيف جهودنا لمعالجة المعلومات الخاطئة والمضللة حول لقاحات فيروس كورونا المستجد من خلال إضافة علامات إلى منشورات على منصات فيسبوك وإنستغرام التي تناقش اللقاحات”.

وأضاف بيان الشركة : “تحتوي المواد التي تملك معلومات موثوقة حول سلامة لقاحات فيروس كورونا من منظمة الصحة العالمية، على سبيل المثال تشير العلامة إلى أنه تم اختبار اللقاحات للتأكد من سلامتها وفعاليتها قبل الموافقة عليها. كما سيتم استخدام العلامات في جميع البلدان فهي تحتوي على معلومات باللغات الإنجليزية والإسبانية والإندونيسية والبرتغالية والعربية والفرنسية، وسيتم إضافة المزيد من اللغات قريبا”.

المصدر : سبوتينك