التخطي إلى المحتوى

بحسب موقع “وابيتاإنفو” كشفت تقارير، أن تطبيق المراسلة الفوري “واتسآب” اتخذ خطوة إضافية لحماية خصوصية مستخدميه.

وأضحت “واتسآب” يسعى حاليا لإضافة كلمة مرور جديدة خاصة بتشفير النسخ الاحتياطية للدردشة، والتي ستكون في متناول المستخدم فقط.

وشارك “وابيتاإنفو” لقطات شاشة لكيفية تقديم “واتسآب” الميزة على نسختي “آيفون” و”أندرويد”، والتي تبين إحداها جملة: “من أجل منع الوصول غير المصرح به إلى نسخة “آي كلاود درايف” الاحتياطية، يمكنك تعيين كلمة مرور تستخدم لتشفير النسخ الاحتياطية المستقبلية، وستكون كلمة المرور مطلوبة عند استعادة المحادثات السابقة من النسخة الاحتياطية”.

وأكد الموقع أن تطبيق “واتسآب” سيطلب من المستخدم تأكيد رقم هاتفه، واختيار كلمة مرور تتكون من 8 أحرف على الأقل.

وحذر لقطة شاشة أخرى من أن “واتسآب” لن يكون قادرا على المساعدة في استعادة كلمات المرور المنسية.

وعلى الرغم من أن محادثات “واتسآب” مشفرة من طرف إلى طرف، مما يعني أنها مرئية فقط للمرسل والمتلقي، فإن تطبيق المراسلة الشهير يحذر من أن هذه الحماية لا تمتد إلى النسخ الاحتياطية عبر الإنترنت المخزنة على خوادم “غوغل درايف” و”آي كلاود”، والتي وبمجرد الوصول إليها فإن أمان النسخ الاحتياطية هي مسؤولية مزودي الخدمات السحابية، الذين جعلوها في الماضي في متناول سلطات إنفاذ القانون بأوامر بحث صالحة.

وبالميزة الجديدة بتشفير النسخ الاحتياطية بكلمة مرور لا يعرفها أحد المستخدم فقط، سيمنع نظريا أي شخص من الوصول إلى محفوظات الدردشة الخاصة به دون الحصول على إذن منه.

ويأتي تقرير موقع “وابيتاإتفو” حول هذه الميزة في الوقت الذي تلقى فيه تطبيق “واتسآب” ضربة بشأن سياسة الخصوصية الجديدة، والتي أثارت مخاوف من أنها قد تخزن المزيد من معلومات مستخدميه لصالح شركة “فيسبوك” التي تملكه.

وعلى الرغم من أن “واتسآب” يصر على أن سياسته الجديدة لا تؤثر على أمان الرسائل الشخصية للمستخدمين، فقد شهدت خدمات المراسلة المنافسة مثل “سيغنال” وتليغرام” زيادة في الاهتمام، وانتقال العديد من مستخدمي “واتسآب” إليهما.

وأتساب , تحديث , حماية , مستخدمين , دردشة

المصدر: سبوتنيك