التخطي إلى المحتوى

في تصريحات مع موقع “سكاي نيوز عربية “قال طارق سعدة ، رد نقيب الإعلاميين في مصر، طارق سعدة، على التقارير التي تقول إن الفنان المصري، رامز جلال، يواجه شرطا قانونيا، من أجل إجازة عرض برنامجه الجديد للمقالب في شهر رمضان، بعدما اشترطت النقابة عليه تقنين وضعه داخلها، وإلا لن يحصل على تصريح مزاولة المهنة

وقال النقيب إن “رامز جلال لم يقدم أي إخطار جديد بشأن تعديل قرار العام الماضي، أو استصدار قرار بمزاولة المهنة كمقدم برنامج يقدم خلال شهر رمضان، غير أنه أوضح أن هذا الإجراء جائز تقديمه حتى قبل 48 ساعة من العرض خاصة وأن استصدار التراخيص لا يأخذ فترة طويلة داخل نقابة الإعلاميين”.
وأضاف إلى أنه “بوجه عام نقابة الإعلاميين تملك حق وقف بث أي برنامج لم يحصل على رخصة، حيث تملك النقابة السلطات الجنائية والإدارية تجاه القناة ومقدم البرنامج أيا يكن إذا لم تنفذ القرار، وتصل العقوبات إلى وقف بث القناة إذا لم تلتزم بالأمر”، لافتاً إلى أنه “يستطيع من خلال لجنة تسمى مرصد مراقبة المحتوى إلغاء تصريح أي مذيع يخالف المعايير ومواثيق الشرف الإعلامي”.

وأوضح نقيب الإعلاميين المصريين إلى أن “القانون يعطي الحق مزاولة المهنة كإعلامي، لمن هو عضو عامل في نقابة الإعلاميين، أو من يتقدم للحصول على ترخيص لمزاولة المهنة وليس عضواً نقابيا، أو كان يعمل كعضو في نقابة أخرى، على أن تجدد تلك الرخصة بعد انتهاء مدتها وبعد التقدم بطلب جديد واستيفاء الأوراق المطلوبة”.

والجدير بالذكر أن برامج رامز جلال، التي تحظى بمتابعة ملايين المشاهدين، تتعرض لانتقادات حادة، من قبل الجماهير في الوطن العربي، بسبب المشاهد المرعبة التي غالبا ما يتضمنها البرنامج، ويتعرض خلالها رامز للتعنيف على يد ضيوفه ما يجعل برنامجه عرضه للنقد السنوي.

المصدر : سبوتنيك