التخطي إلى المحتوى

تقدمت الفنانة المصرية، وفاء عامر، اليوم الأحد، ببلاغ للنائب العام، بسبب مقطع مصور يوجه لها اتهامات أثارت حفيظتها وحفيظة جمهورها وزملائها.
وفي تصريحات لبرنامج “إي تي بالعربي” قال شعبان سعيد، محامي وفاء عامر، إن موكلته فوجئت في إحدى قنوات موقع “يوتيوب” تنشر فيديو بعنوان “وفاء عامر تستأجر بلطجية وتقتحم فيلا ريهام حجاج وتلقنها علقة ساخنة”، والذي يزعم بأن عامر استأجرت بلطجية للاعتداء على منزل الممثلة، ريهام حجاج.
وبين سعيد أن وفاء عامر تتواجد حاليا في لبنان من أجل تصوير مسلسل “لحم غزال”، الذي يعرض خلال رمضان، ومن بطولة غادة عبد الرازق.

ونوه شعبان سعيد إلى أن مقطع الفيديو يتضمن تعليقا صوتيا على صور لأيتن عامر وشقيقتها الفنانة، وتحدث عن خلافات نشبت أثناء تصوير مسلسل “وكل ما نفترق” الذي تلعب بطولته الأخيرة مع ريهام حجاج، والمعروض خلال شهر رمضان، وتابع أن المعلق قال كلاما ليس له علاقة بعنوان الفيديو.
واوضح محامي وفاء عامر أنه تقدم ببلاغ إلكتروني للنائب العام المصري، لكون أن موكلته تخشى أن يكون وراء الفيديو مكيدة أو أن شخصا ما يفكر في إحداث مكروه لها ولأسرتها، كما يطالب فيه بالقبض على صاحب الفيديو المفبرك والكشف عمن وراء تصميمه.

وفي وقت سابق ، كتبت الممثلة أيتن عامر في منشور عبر “فيسبوك” تعلن فيه انسحابها من مسلسل “وكل ما نفترق”، قائلة: “خدونى معاكوا والنبي موسم الانسحاب”، وذلك بعدما نشبت خلافات مؤخرا بينها وريهام حجاج، بسبب تدخل الأخيرة المستمر في العمل، وذلك بعد انسحاب كريم العدل مخرج العمل ومحمد أمين راضي المؤلف بسببها أيضا.
وأشار موقع “في الفن”، إلى أنه علم من مصدر خاص داخل المسلسل، أن المخرج كريم العدل ومدير التصوير سامح الأمير والمؤلف محمد أمين راضي، انسحبوا من فريق المسلسل بسبب مشاكل وقعت بينهم وبين الفنانة ريهام حجاج في موقع التصوير.
وقال إن سبب المشكلة هو تدخل ريهام حجاج بصورة مستمرة في عملهم، واعتراضها على كل شيء، بل وإعادة مونتاج الكثير من المشاهد.

المصدر : سبوتنيك