التخطي إلى المحتوى

حقق مسلسل “طيف إسطنبول” (Bir başkadır) الجديد مشاهدات غير مسبوقة على شبكة netflix خلال أسبوعين فقط من عرضه خلال المنصة، وأصبح في صدارة العروض الأكثر مشاهدة في تركيا وعدد من الدول العربية، إضافة إلى ما أثاره المسلسل من ضجة كبيرة في أوساط الفكر التركي.

ويتكون المسلسل من 8 حلقات تم إنزالها في ان واحد، وتدور أحداثه في إسطنبول بين مجموعة من الشخصيات التركية من اقطار اجتماعية وثقافية مختلفة، و تتقاطع مسارات المسلسل بطريقة ما لتتصل ببعضها عن طريق الصدفة.

كما يسلط هذا المسلسل الضوء على واحدة من أبرز القضايا المطروحة للنقاش داخل المجتمعات التركية، وهي الصراع بين المسلمين والعلمانيين.

وتدور أحداث المسلسل حول البطلة “مريم” ، التي تعتبر شابة محجبة من أسرة فقيرة، تعيش في منزل الجد مع أخيها وزوجته وأولاده، وتعمل في تنظيف المنازل، إلى جانب اعتنائها بأولاد أخيها لان زوجة اخيها مصابة بمرض الإكتاب الحاد.

تبدأ القصة بمشهد فقدة فيه مريم الوعي أثناء تنظيفها لأحد المنازل التي تعمل فيها، لتعود الأحداث بالمشاهد إلى بداية القصة قبل عام منصرم عندما فقدت الوعي لأول مرة، ولم يجد الأطباء أي تفسير عضوي منطقي لشكواها، ليتم تحويلها إلى القسم النفسي للامراض.

ترددت مريم على طبيبتها النفسية، وخلال حديثها مع طبيبتها اتضح تركيزها القوي على الجانب الديني من حياتها، والذي ظهر بداية من حجابها، إلى أخيها الملتزم بأداء صلواته في المسجد، ثم ارتباطها الوطيد بشيخ القرية وحرصها على أن تستشيره في الصعيرة والكبيرة في أمور حياتها.

وربطت الطبيبة بين تدين الأسرة وبين نكران مريم مرض زوجة الأخ ووصفها بالجحود، وعلاجها عند الشيخ الذي يوصيها بالصلاة والإقلاع عن التدخين للوصول لحالة الشفاء، مشددا على أن ما تعانيه لا يحتاج لتدخل طبيب.

ولمشاهدة المسلسل كامل من موقع عرب دراما