التخطي إلى المحتوى

دعا ناشطون إلى التحقيق مع الإعلامية مي العيدان حول المعلومات، التي أثارتها بشأن إصابة الفنان مشاري البلام بفيروس كورونا، واتهامها لإحدى الفنانات بأنها السبب في نقل العدوى له.
في تغريده نشرها عبر حسابه في “تويتر” طالب الإعلامي الكويتي عبد العزيز اليحيى قائلاً: “أتمنى استدعاء المذيعة التي لديها معلومات عن ممثلة مصابة بكورونا نقلت المرض إلى مشاري البلام الله يرحمه”.

وأضاف اليحيى الذي لم يذكر اسم المذيعة صراحةً مكتفياً بالإشارة إلى تدوينتها المثيرة: “بعد وفاته أصبحنا أمام جريمة وجناية إذا كانت الممثلة تعلم عن إصابتها بكورونا”.
وتوفي الفنان مشاري البلام، مساء الخميس، عن عمر يناهز 48 عاماً، متأثرًا بإصابته بكورونا، وذلك بعد أيام من دخوله العناية المركزة نتيجة تدهور وضعه الصحي وانخفاض نسبة الأوكسجين في دمه بسبب الفيروس الذي أصابه عقب تلقيه اللقاح.

واتهمت الإعلامية مي العيدان في وقت سابق فنانة، لم تسمها، بأنها السبب وراء إصابة مشاري بكورونا، قائلةً إن “مشاري البلام لم يصب بكورونا بسبب تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح المضاد للفيروس، بل إن الحقيقة تشير إلى أن فنانة قصيرة نقلت له العدوى”.

ونُقل الفنان مشاري البلام إلى مستشفى جابر بالكويت منذ أيام، بعد تدهور حالته الصحية.
وكان الفنان الراحل كتب عبر حسابه في موقع إنستغرام: “لا تنسوني من دعائكم الحمد لله على كل حال ومشكورين أهلي والفنانين والجمهور الوفي الحبيب على السؤال وكل اللي صار أثناء التطعيم انصبت بكورونا قدر الله وما شاء فعل وسامحوني ماقدر أرد على الاتصالات”.
وحظي الفنان الكويتي، المولود في 12 ديسمبر 1972، بإعجاب الجمهور الخليجي، الذي انجذب إلى براعته في أداء الأدوار الدرامية.

المصدر: سبوتنيك