التخطي إلى المحتوى

انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر جزءا مهما من تفاصيل نهاية مسلسل “نسل الأغراب” قبل عرضها بوقت طويل.
ونشر أحد ممثلي الكومبارس أحد المشاهد الأخيرة من المسلسل، الأمر الذي كشف عن تفصيل مهم من الأحداث التي يتابعها الكثير من المواطنين في شهر رمضان المبارك.

وتظهر في الفيديو لحظات حرق منزل “عساف الغريب”، الذي يجسد شخصيته الفنان المصري أحمد السقا، من قبل رجال “غفران الغريب”.
وقال الرجل الذي يمثل أحد أدوار الكومبارس “ولعنا في عساف.. حرقنا بيته”، حيث تشير أحداث المسلسل إلى وجود صراع بين “غفران الغريب” و”عساف الغريب” منذ قديم الأزل.
ووفقاً مجلة “لها” المتخصصة بأخبار الفن في العالم العربي، فقد ترددت الكثير من الأخبار من كواليس العمل، عن أن مجموعة من “كومبارس المسلسل قصدوا حرق الأحداث انتقاماً من المخرج محمد سامي بسبب اشتباكه معهم في وقت لاحق أثناء التصوير وطرد عدد منهم”.

والجدير بالذكر أن الأحداث الأخيرة التي تم عرضها من المسلسل شهدت خروج “عساف الغريب” من السجن ومحاولة الانتقام من “غفران الغريب” الذي قتل والده سابقا وتزوج زوجته وربى نجله “حمزة” وأبعده عن والده.
ويعد المسلسل هو التعاون الأول بين أحمد السقا وأمير كرارة في الدراما التلفزيونية المصرية، بعد قيامهما ببطولة فيلم “هروب اضطراري”.
و”نسل الأغراب” من تأليف وإخراج محمد سامي، ويشارك في أدوار البطولة مجموعة كبيرة من الممثلين المصريين.

المصدر : سبوتنيك