التخطي إلى المحتوى

قال الممثل الكوميدي، رضا حامد، لموقع “في الفن” إنه يقدر عادل إمام ويراه ممثلا عظيما، ولكنه أكد أن ما رواه عنه حدث على أرض الواقع وكان حقيقيا.

وتابع قائلاً ” أن “الزعيم” وهو لقب عادل إمام الذي يشتهر به لا يطلق عليه زعيما بسبب مسرحية سميت بهذا الاسم، وإنما يطلق على الشخص هذا اللقب لاهتمامه بالآخرين وتوجيههم ورفع شأنهم “.

ولفت حامد إلى ” أنه كان يعمل مهندسا، وقام بتسوية معاشه قبل عامين، ورغم أنه ليس كبيرا ولكنه يساعده على العيش في ستر”.

وفي وقت سابق  هاجم رضا حامد الفنان عادل إمام في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عندما كشف في تصريحات إعلامية أنه تعرض لموقف مهين منه أثناء مشاركته له في أحد الأعمال الفنية.

وأشار حامد في تصريحات لصحيفة “الوطن” المصرية، إلى أن عادل إمام طرده من فريق عمل مسرحية “بودي جارد” (عُرضت ما بين عامي 1999-2010)، لافتا إلى أن قرار طرده منها جاء بعد عمله بها 9 سنوات.

وقال حامد إن عادل إمام اتخذ قراره بشكل مفاجئ قبل تسجيل النسخة التلفزيونية، رغم إشادة الجمهور به، بعد نهاية كل عرض.

وأوضح ” إن دوره في “بودي جارد”، لم يشغله أحد بعده “، وأضاف: “(الممثل المصري) عزت أبو عوف قال لي تعبير وقتها جميل جدًا.. قال لي أنت يا رضا بعد ما سيبت المسرحية بقى فيه حفرة ما حدش عارف يسدها.. عشان كده ما حدش عارف ييجي مكانك والدور اتحذف نهائي”.

المصدر: سبوتنيك