التخطي إلى المحتوى

ردت الفنانة فيفي عبده لشائعة دخولها غرفة العناية المركزة في حالة خطرة، مؤكدة أن وضعها الصحي مستقر، ولا زالت في منزلها، وتضامنت مع نجوم الفن المصابين بفيروس كورونا، ساخرة بأن الفيروس سيقضى على شبابها.
ونشرت فيفي عبده عبر خاصية الاستوري على حسابها الشخصي بموقع انستقرام، فيديو توجه فيه رسالة اطمئنان لجمهورها، ، وعلقت عليها قائلة: “يا جماعة بسم الله ماشاء الله، خمسة وخميسة عليك يافوفو، آه والله العمر مش بعزقة، أنا برد على اللي بيقول إني في الإنعاش، بعد الشر عليّ، إن شاء الله اللي يكرهني وما تمني لك على فكرة “.
ونشرت فيفي عبده مقطع فيديو ساخر للتعبير عن معاناتها بسبب انتشار فيروس كورونا، والعزل المنزلي، قالت فيه: لا بقى الله أكبر، اسكوزمي، لا أنا بقول بقى الشباب يستنى شوية لما نشوف حكاية الكورونا وهيحصل فيها ايه، لا حسن الواحد خلاص، أنا شبابي كده هيروح”.
والجدير باليذكر أن فيفي تجاوبت مع رغبة جمهورها في الظهور ببث مباشر عبر حسابها بموقع إنستقرام، وكشفت للمرة الأولى ملابسات مرضها الذي يلزمها الفراش منذ فترة طويلة، مؤكدة إنها أخذت حقنة لمست العصب بالخطأ، وتخضع حاليا لمحاولات طبية حتى تتمكن من استعادة الإحساس بالعصب.

حيث نشرت فيفي عبده مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي بموقع انستقرام، وظهرت راقدة على فراش المرض بوجه شاحب بدون مكياج وقالت: مساء الفل عليكم من مصر أم الدنيا.. أولا بشكركم على حبكم وسؤالكم عليه وربنا يخليكم ليا، أنا عايزة أقولكم أنا بخير والحمد لله رب العلمين هو بس واحد إداني حقنه غلط لمست العصب ده كل الموضوع مفيش غير كده.

اضافت قائلاً: “الدكاترة بيرجعولى إحساس العصب تانى، لكن أنا كويسة جدا وفى نعمة، وعايزة أطمن كل جمهوري عليه، وكل المحطات اللي بتتصل بيا عشان أعمل مداخلات، أنا آسفة جدا لأن باخذ أدوية اعصاب فبنام وبقوم في أي وقت وأنا بشكركم جدا”.

المصدر : مجلة سيدتي