التخطي إلى المحتوى

كواليس لمشهد “شديدة الخطورة” في فيلم Train Bullet يصور الممثل الأمريكي، براد بيت، مع جوي كينغ فيلم مشوق جديد، يشاركهما في بطولته نجوم من فئة الميجا ستار مثل، ساندرا بولوك وزازي بيتز ولوجان ليرمان.
حيث شوهد براد بيت إلى جانب الممثلة جوي كينغ في تصوير فيلم Train Bullet أو “قطار الرصاصة ” في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا ، حيث قاما بتصوير مشهد حركة شديد الخطورة، حيث بدا نجم بيت صاحب الـ 57 عاما، ملطخا بالدماء مع وجود كدمات في وجهه، بعد أن تم وضع دما مزيفا على ملابسه، كما كان وجهه وذراعيه مغطيان بالغبار والدم المزيف.

وبحسب ما نقلتها مجلة “هي” الفنية، كان بيت يرتدي بنطالا داكنا وأحذية تنس بيضاء، وكان يرتدي ساعة يد وسوار وخاتم في إصبعه وسلسلة حول رقبته.
وانتشرت صور الممثل المشهور على موقع “تويتر” ارتدى براد بيت قناعا شفافا للوجه كإجراء للحماية من جائحة فيروس كورونا، قبل أن تنضم الممثلة (بنت الـ21 عاما) وهي أيضا ترتدي كماكو طبية على وجه ملطخ بالدماء في سترة وردية بالإضافة لسادرا بولوك.
مخرج الفيلم هو ديفيد ليتش، والذي سبق له أن أخرج أفلام الحركة بنجاح.
والجدير بالذكر وأن الفيلم مأخوذ من رواية يابانية بعنوان (ماريا بيتل)، للكاتب كوتارو إيساكا.