التخطي إلى المحتوى

ما هو سبب صمت أحمد مكي أمام الهجوم الذي وجه إليه ؟ أعلنت الفنانة المصرية، إيناس مكي، شقيقة الفنان، أحمد مكي، عن سر صمته أمام هجوم جماعة الإخوان المسلمين عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب دوره في الجزء الثاني من مسلسل “الاختيار”.
وفي مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن”، المذاع على فضائية “الحدث اليوم” المصرية، وأوضحت مكي أنه “بمجرد تلقي اللجان الإلكترونية للإخوان المسلمين خبر إصابة شقيقها بفيروس كورونا المستجد أخرجت العديد من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي لمهاجمته، وخاصة بعد قيامه بدور وطني في مسلسل الاختيار 2، ويؤدي في أحداثه دور أحد أفراد الأمن المصري الذي يشارك في فض اعتصام مسجد رابعة العدوية بعد عزل الرئيس المصري الراحل، محمد مرسي”.

وبينت إيناس مكي أن شقيقها أحمد مكي “يرتقى بنفسه عن مثل هذه المغالطات في حقه”، وتابعت: “أي فنان محترم عليه عدم الالتفات لهذا الكلام كما يفعل مكي”.
وأشارت شقيقته عن آخر تطورات الحالة الصحية لأحمد مكي بعد الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد، إلى أنه قضى 7 أيام حتى الآن من العزل داخل منزله، وأكدت على أنه سيعود من خلال مسلسل “الاختيار 2” في شهر رمضان.

وكشف أحمد مكي الأسبوع الماضي إصابته بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة)، بعد ثبوت إيجابية نتيجة التحليل التي أجراها داخل أحد المعامل الخاصة.
وبينت الفنانة إيناس مكي إصابة شقيقها أحمد مكي بالفيروس التاجي، داعية الجمهور بالدعاء له، مشيرة إلى أن الحالة الصحية لشقيقها مستقرة في الوقت الحالي، لا سيما عملية التنفس.
وأوضحت: “لم نعرف مصدر الإصابة تحديدا، خصوصا أن حياته الفترة الأخيرة كانت ما بين صالة الألعاب الرياضية “الجيم” ومواقع التصوير”.