التخطي إلى المحتوى

نعى الكاتب أسامة كوكش، ونقابة الفنّانين السوريين بدمشق المخرج السوري علاء الدين كوكش، عن عمرٍ يناهز الـ 78 عاماً، حيث أعلن عن وفاته في وقتٍ مبكّر من صباح الإثنين 7 كانون الأوّل/ ديسمبر2020.

ويعتبر المخرج الراحل من رواد الدراما السورية، حيث قدّم أوّل أعماله التلفزيونية “من أرشيف أبو رشدي” سنة 1967، وتلاه العديد من الأعمال التي لا تنسى في ذاكرة المشاهد السوري كـ “حارة القصر”، و”أسعد الوراق”، وعشاق الدراما البدوية التي   أخرج أشهر مسلسلاتها في سبعينيات القرن الماضي: “راس غليص”، و”ساري “.

ومن أبرز أعماله في الثمانينيات والتسعينيات: “وضاح اليمن”، “تجارب عائلية”، و”الذئاب” و”أبو كامل”، وربما يذكر له الجيل الجديد من متابعي الدراما السورية: “البيوت أسرار”، و”أهل الراية”-الجزء الأوّل”، و”رجال العز”، أما آخر أعماله كمخرج فكان مسلسل “القربان” سنة 2014.

وشارك الراحل في تأليف آخر مسرحيات الفنّان السوري دريد لحّام “السقوط” سنة 2011، كما ألف، وكتب السيناريو، والمعالجة الدرامية، لعددٍ من الأعمال التلفزيونية، والسينمائية السورية.

وأدى المخرج الراحل عدداً من الأدوار في أفلام ومسلسلات سورية، منها: فيلمي “المخدوعون”، و “المتبقي”، ومسلسل “صلاح الدين الأيوبي”، و”كليوباترا”، وكانت آخر مشاركاته التلفزيونية كممثل في مسلسل “شارع شيكاغو” 2020.

وقضى الراحل سنوات حياته الأخيرة في دار للمسنين، وشيع إلى مثواه الأخير،  بعد ظهر الإثنين، في العاصمة السورية دمشق، وقد نعاه عدد من الفنّانين والمخرجين السوريين.