التخطي إلى المحتوى

أغلب ما تنشأ أمراض الأورام من النظام الغذائي غير المتوازن، حيث يوجد الكثير من اللحوم المصنعة والسكر، وعدم وجود ما يكفي من الحبوب والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان.
وفقا لعلماء من جامعة تافتس بالولايات المتحدة الأمريكية، تبلغ هذه الحالات حوالي 5% .
ولقد قام الباحثون بتحليل بيانات 80 ألف شخص أمريكي بالغ، تتراوح أعمارهم من 20 عاما وما فوق، وتم تشخيص إصابتهم بأورام خبيثة في عام 2015.
حيث قاموا بدراسة نتائج مسح وطني حول عادات الأكل للسكان. حيث تم إيلاء اهتمام خاص بالأطعمة ذات الاحتمالية العالية للإصابة بالسرطان، واتضح أن النظام الغذائي غير الصحي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، وكانت 38.8٪ من هذه التشخيصات مرتبطة بالنظام الغذائي، أما بالنسبة لسرطان الفم والحلق والحنجرة فبلغت النسبة 25.9٪. كما كشفت البيانات أن عادات الأكل ليس لها أي تأثير عمليا على احتمالية الإصابة بسرطان المبيض والغدة الدرقية.
وقال علماء جامعة “تافتس الامريكية”، بأن من أخطر الأطعمة التي تثير عدة أنواع من السرطان في آن واحد، هي المشروبات السكرية، فالنساء اللواتي يستهلكن الكثير من المشروبات السكرية والعصائر المعبأة هم أكثر عرضة للإصابة بأورام خبيثة في الرحم والثدي والكلى ،وهذا الأخير ينطبق أيضا على الرجال.
وأضافوا أن “السكر يساهم في النمو السريع للأورام الخبيثة “.
والخلايا السرطانية تتكاثر بسبب تحلل السكر السريع جدا، وهو تكسير الجلوكوز دون مشاركة الأكسجين. في الخلايا السرطانية، يمكن أن تكون هذه العملية أسرع بـ 200 مرة من الخلايا السليمة.
و أوصت عدة دراسات علمية في وقت واحد باستبعاد المشروبات السكرية من النظام الغذائي، واستبدال السكر بالفواكه والعسل الطبيعي.
ووفقا للعلماء الفرنسيين، يمكن الحد من خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان تقريبا عن طريق “تناول المنتجات الطبيعية المزروعة بدون مبيدات الآفات الاصطناعية والأسمدة المعدنية الاصطناعية، ومثل هذا النظام الغذائي العضوي فعال بشكل خاص ضد سرطان الجهاز اللمفاوي وسرطان الثدي

المصدر : سبوتنيك