التخطي إلى المحتوى

رصد علماء الفلك مشهدا قمريا نادرا يشكل فيه القمر قرصا عملاقا بلون زهري ساطع، ومن المتوقع أن يكتمل المشهد يوم الاثنين 26 أبريل/ نيسان الجاري.
بحسب ما ذكرت صحيفة “thesun” البريطانية سيبدو أكبر وأكثر إشراقًا من الوضع العادي، مع لون زهري وذهبي، يرجع الحجم المتزايد إلى حقيقة أنه مزيج من تأثيرين فلكيين مختلفين.

وبحسب الصحيفة قال العلماء إنه عندما يتزامن القمر الجديد أو الكامل مع “نقطة الحضيض”، وهي أقرب نقطة للقمر إلى الأرض في مداره الشهري، يظهر لنا القمر الزهري العملاق.

و يحتاج القمر إلى الاقتراب لمسافة 337.865 كم من الأرض وأن يكون بدرا حتى يكتمل المشهد الساحر.
وبين العلماء أن الشرط الأساسي لكي يحدث ذلك، يجب أن تكون الأرض موجودة بين الشمس والقمر، هذا يعني أننا نرى الوجه الكامل للقمر مضاء بالشمس بشكل مباشر.
على الرغم من أن الأرض تقع بين الشمس والقمر، إلا أنها لا تخلق خسوفًا لأن موقع القمر بالنسبة لكوكبنا الأصلي منحرف قليلاً.

المصدر : سبوتنيك