التخطي إلى المحتوى

وجد الباحثون أن فيروس كورونا -واسمه العلمي “سارس-كوف-2″- يمتلك سلاحا سريا مخفيا على سطحه، وهو قطعة صغيرة من البروتين تسمح له بالارتباط بمستقبل ثان شائع جدا على سطح الخلايا، بالإضافة إلى الإنزيم المحول الأنجيوتنسين2 الذي تم تحديده بالفعل مستقبِلا.

وهذا الكشف مهم جدا؛ لأنه يمكن أن يفسر جزئيا سبب إصابة فيروس كورونا للخلايا البشرية بشكل فعال للغاية، وبالتالي تسبب هذا الوباء في وفاة أكثر من مليون و300 ألف شخص في العالم.

وتحت عنوان “عامل مضيف آخر لسارس-كوف-2” كتب العلماء من ألمانيا وفنلندا في التقرير أنه تم تحديد التفاعلات بين المضيف (الإنسان المصاب) والفيروس كورونا حيث يستخدم فيروس كورونا الإنزيم المحول لـ “الأنجيوتنسين 2″ و دخول في الخلايا وانتشار الفيروس في الأنسجة.

ما كشفه الباحثون أن بروتين السنبلة “سبايك” له علاقة بفيروس كورنا المستجد حيث يحتوي على جزء اسمه “فيورين كليفيد إس 1” وهذا الجزء يرتبط مباشرة ببروتين اسمه “نيوروبيلين 1-إن آر بي1″، والأخير يوجد بكثرة في بطانة الجهاز التنفسي والشمي” .

وكتب راجيش خانا، أستاذ وباحث علم العقاقير بجامعة أريزونا، وأوبين موتال، أن هذا الاكتشاف يعد إنجازا كبيرا ومفاجأة؛ لأن العلماء اعتقدوا أن نيوروبيلين يؤدي أدوارا في مساعدة الخلايا العصبية على إجراء الاتصالات الصحيحة، والمساعدة في نمو الأوعية الدموية، وقبل هذا لم يشك أحد في أن نيوروبيلين يمكن أن يكون بابا لدخول سارس-كوف-2 للجهاز العصبي.

ووفقا للباحثين فإن فهم دور نيوروبيلين في عدوى سارس-كوف-2 قد يساعد في اقتراح أهداف معينة للعلاجات المضادة للفيروسات مستقبلاً.

المصدر : الجزيرة