التخطي إلى المحتوى

أعلن “غوغل” إن موظفيها لن يعودوا للعمل من المكتب حتى سبتمبر/ أيلول من العام المقبل.. وحتى عندما يفعلوا، لن يكون دوامهم من المكتب 5 أيام في الأسبوع.
قال الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي، وفي رسالة بريد إلكتروني للموظفين :”إن الشركة ستختبر فكرة أسبوع العمل المرن حيث سيعمل الموظفون 3 أيام على الأقل في الأسبوع من المكتب من أجل التعاون، وفي المنزل لبقية الأسبوع ” ,وقد نشرت صحيفة نيويورك تايمز الخبر لأول مرة.
وكانت الشركة قد قالت في هذا الصيف لموظفيها إنهم يمكنهم العمل من المنزل حتى يوليو/ تموز من العام 2021، إثر تفشي جائحة كورونا.
ولا تعتبر “غوغل” الشركة الوحيدة التي اتخذت نهجاً كهذا لوضع جدول عمل مرن، إذ في أكتوبر/ تشرين الأول، أعلنت “دروب بوكس” عن خططها لتصبح “افتراضية أولاً”، أي أن حوالي 3 آلاف موظف في الشركة سيستمرون في العمل عن بُعد معظم الوقت، لكنهم سيذهبون أحياناً إلى المكتب لمزيد من العمل التعاوني بين الفريق.
وستقوم الشركة بتجديد مكاتبها، وتحويلها إلى ما تسميه “أستوديوهات دروب بوكس”, وللمساعدة في تسهيل عملية العمل المرن.
وقال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك”، في مايو/ أيار إن ما يصل إلى 50٪ من موظفي الشركة يمكن أن يعملوا عن بُعد في غضون السنوات الـ5 إلى الـ10 القادمة.
بينما قالت “تويتر” إن بعض الموظفين الذين يرغبون في العمل من المنزل بشكل دائم، يمكنهم ذلك.

المصدر : CNN العربية