التخطي إلى المحتوى

نظمت دار كريستيز مزاد بعنوان “كلنا بيروت” لمساعدة مجتمع الفنون في لبنان الذي تسبب بتدمير محترفات وصالات عرض فنية ومتاحف في العاصمة اللبنانية بعد انفجار المرفأ الكارثي، على أن تستمر فعاليات هذا المزاد حتى يوم الثلاثاء 24 نوفمبر الجاري.
تُشارك بهذا المزاد مجموعة من الساعات والمجوهرات الثمينة على أن تُقدّم معظم عائداته للصندوق العربي للثقافة والفنون ويذهب قسم منها إلى الصليب الأحمر اللبناني .
يتضمّن المزاد مجموعة من الساعات والمجوهرات المميّزة منها:
ساعة المحدودة الإصدار والمصنوعة من الذهب الوردي والتانتالوم. حطّمت هذه الساعة تقديراتها البالغة 18900 دولار أميركي لتصل في المزاد حتى الآن إلى سعر 23940 دولارا.
وساعة مصنوعة من الذهب والمرصّعة بالماس، والتي يقدّر سعرها بحوالي 18900 دولار أميركي. ولكنها لم تصل حتى الآن في المزاد سوى لسعر 8820 دولارا.
وساعة مصنوعة من الذهب الوردي والمزوّدة بحزام جلدي بلوني الأحمر والأخضر اللذين يمثلان ألوان العلم اللبناني. يُقدّر سعر هذه الساعة بحوالي 6700 دولار. ولكن لم تصل حتى الآن في المزاد سوى لسعر 2772 دولارا.
وأغلاها ثمناً زوج من أقراط الأذنين المصنوعة من الألمنيوم والمزيّنة بأحجار الزفير البنفسجي من دار الألمانية المعروفة بقطعها الفريدة المصنوعة يدوياً
يُنتظر أن يصل سعرها في نهاية المزاد إلى 31500 دولار أميركي وقد وصل حتى الآن إلى سعر 25200 دولار.
3 أساور من مجموعة مصنوعة من الذهب ومرصّعة بالماس والأحجار الملونة يُقدّر أن يتراوح سعرها في المزاد بين 20160 و25200 دولار أميركي.
من المجوهرات التي تحمل توقيع دار السويسرية وتشارك في هذا المزاد أقراط ماسيّة من المنتظر أن يتراوح سعرها بين 12600 و18900 دولار وعقد ماسيّ يُنتظر أن يتراوح سعره بين 7560 و10080 دولارا أميركيا.