التخطي إلى المحتوى

في الدراسة التي نشرت هذا الشهر في مجلة ” Pathogens”، كشفت دراسة حديثة أن حمى خدش القطة، التي تتسبب في نشر بكتيريا البرتونيلا يمكن أن تصيب الإنسان بالجنون.
وقدم الباحثون دليلا على صحة النظرية التي تشير إلى إمكانية انتشار هذا النوع من البكتيريا، عن طريق لدغات الحشرات وخدوش الحيوانات، وأشهرها داء خدش القطة أو حمى خدش القطة.
وبحسب الدراسة فأن هذه البكتيريا مرتبطة بأعراض عصبية، ونفسية، ويمكن أن تسبب للمرضى آفات جلدية.
ومن خلال الدراسة فحص الباحثون بيانات 33 شخصا، واكتشفوا أن 29 منهم مصابين ببكتيريا البرتونيلا.
ومن الأعراض النفسية العصبية التي أصابت المرضى، فشملت، اضطرابات النوم والارتباك العقلي والتهيج، والغضب والقلق والاكتئاب والصداع، والصداع النصفي.
وبجانب الأعراض العصبية، أبلغ 24 منهم عن تطور آفات جلدية تشبه علامات التمدد.
وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن العدوى يمكن أن تحدث عندما تلعق قطة مصابة بهذه البكتيريا جرحا مفتوحا لشخص أو تخدش شخصا.

المصدر: سبوتنيك