التخطي إلى المحتوى

وفقا لما نقلته صحيفة “نيفسكي نوفوستي” الروسية تعود أصول الحلاوة الشرقية أو الحلوى الشامية إلى إيران، فمن هناك، انتشرت وصفة تحضيرها في جميع أنحاء العالم، وأصبحت شائعة في تركيا والهند وبلاد الشام، واختلفت مسمايتها من بلاد إلى أخرى، كما أنها أصبحت موجودة أيضا في روسيا بكثرة ويسمونها “خالفا”.
وقالت الدكتورة إيلينا تيموشكينا رئيسة قسم المركز الصحي في مدينة سارانسك في روسيا :” إن الحلاوة الطحينية تحتوي على فيتامينات مهمة جدا للجسم وهي A و E و B، كما أنها تؤثر على حالة الأظافر والجلد والشعر”.

وأضافت الدكتورة : “كما أنها تحتوي على فيتامين D الذي يقوي العضلات والجهاز الهيكلي”.
وأوصت الرياضيين بتناول الحلاوة الطحينية لأنها تساعد في الحفاظ على الشباب والصحة والجمال.

وأشارت إلى مذاقها الحلو، تحتوي الحلاوة الطحينية على فيتامينات مهمة لجسم الإنسان، فزيت السمسم الذي تتكون منه الطحينة يحتوي على 20% بروتينات عالية الجودة، و50% دهون غير ضارة وكالسيوم وحديد وفيتامينات ب1 و ب2 وفيتامين د.
ويعتقد العديد من الباحثين أن الحلاوة الطحينية تجدد شباب الجسم، حيث يساعد الاستهلاك المنتظم لها في التغلب على القلق والأرق.

المصدر: سبوتنيك