التخطي إلى المحتوى

مع حلول شهر رمضان المبارك يبحث الصائمون عن أكثر الطرق التي تساعدهم على إمضاء فترة الصيام والانقطاع عن الطعام دون الشعور بالتعب.
وبحسب ما ذكر موقع “elconsolto” الطبي قالت خبيرة التغذية “راشي شودري” أن تحقيق مثل هذه الغاية يبدأ بوجبة الإفطار والتي من الواجب أن تبدأ بالسوائل وبعض السكر بعد فترة الصيام، لذا فمن الضروري احتواء مائدة الإفطار على العصائر والتمر، ومن المفيد أيضا بدء الإفطار بماء الليمون أو ماء جوز الهند مع القليل من السكر لتعويض الفاقد من السوائل.

ومن الضروري احتواء وجبة الإفطار الرئيسية على الخضار لاحتوائها على الألياف بكميات كبيرة، كذلك الأرز أو البطاطا باحتوائها على الكربوهيدرات، أو البروتينات عبر تناول اللحوم أو السمك.
وأوضحت شودري ” بأن الخطوة الثانية تكون باعتماد أنواع المأكولات التي تساعد على تجنب الشعور بالعطش مثل اللبن أو البطيخ أو الموز أو الخيار، إضافة لتناول القمح الذي يساعد على الشعور بالشبع”.

وفضلا عن ضرورة تناول الأغذية الغنية بالبروتين كالبيض أو الفيتامينات لكسب أكبر كمية من العناصر الغذائية التي قد يخسرها الجسم خلال فترة الصيام.
وأكدت خبيرة التغذية أنه من الضروري أخذ أنواع الفواكه المختلفة بعين الاعتبار والمداومة على تناولها لا سيما لدى الراغبين في اتباع أنظمة غذائية لإنقاص الوزن خلال الشهر المبارك.
وبينت إلى ضرورة انتباه مرضى السكري للكميات التي يتناولونها من السكر إذ أن زيادتها تسبب اضطرابا في عمل الأنسولين الأمر الذي يسبب الشعور بالجوع عن صيامهم في اليوم التالي.

المصدر : سبوتنيك