التخطي إلى المحتوى

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” بأن كويكبا ضخما، سيمر قرب كوكب الأرض غدا الثلاثاء.
وبحسب وكالة “ناسا ” فإن العلماء اكتشفوا الكويكب عام 1999، والذي أطلق عليه العلماء اسم (آر أم 45) ويبلغ عرضه 680 مترا، مشيرة إلى أنه من المقرر أن يقترب من الأرض مسافة 1.8 مليون ميل.

وقال العلماء إن “هذه المسافة قريبة بما يكفي لعلماء الفلك لرصد الكويكب ومتابعة حركته، لكنها في الإطار ذاته لا تمثل أي تهديد لكوكب الأرض أو سكانه”.
وأشار علماء الوكالة إلى أن وتيرة ارتطام كويكب بحجم ملعب كرة قدم بالأرض هي مرّة كل ألفي عام تقريبا، ما يتسبّب بدمار في منطقة ارتطامه ومحيطها، لذا يعمل علماء ووكالات فضاء على دراسة السبل الممكنة لتحييد أي جرم متجه إلى الأرض عن مساره، في خطط تذكّر بأفلام الخيال العلمي.

وفي السنوات الأخيرة ضاعفت الأوساط العلمية، جهودها لإحصاء الأجرام، التي تسبح قرب الأرض والتي يمكن أن يتقاطع مدارها مع مدار الأرض فترتطم بها.
حيث يؤدي ارتطام أي من هذه الأجرام، نظريا، إلى كارثة، فالغلاف الجوي لن يتمكن من تفتيتها كلّها قبل أن تصل إلى الأرض، وسيخلّف ارتطامها آلاف القتلى ودمارا هائلا في كل أنحاء الأرض.

كوكب , الارض , ارتطام , وكالة ناسا

المصدر: سبوتنيك