التخطي إلى المحتوى

اليك بعض النصائح للإدارة الناجحة لمشروع الخاص

1. اصنع منتجا أو خدمة يحتاج إليهما الناس
إن عامل الجاذبية والإغراء في المنتج يعد مهما جدا، خاصة في هذه الأوقات التي بات فيها الناس يفكرون جيدا قبل دفع المال، وذلك بسبب ضبابية المستقبل الاقتصادي.
لذلك يجب طرح الأسئلة الآتية قبل إطلاق المشروع:
• ما النتائج التي يحققها منتجك أو خدمتك وتميزه عن البقية؟
• ما الذي يشغل بال الزبون، وكيف يمكنك الاستجابة لاحتياجاته؟
• ما الذي سيجعل عرضك لا يقاوم؟
ومهما كانت الفترة، فإن الناس دائما يتجهون لشراء الأشياء الفريدة من نوعها والمفيدة والمسلّية والتي تحقق لهم تغييراً في حياتهم. والمستثمرون ورواد الأعمال يكون دورهم إسعاد الناس عن طريق القيام بحملات دعائية تركز على تحقيق النتائج التي يرغب الناس فيها.

2. تجربة مميزة للمستهلك
إذا كان الزبون يشعر بالإجهاد والتعب من نمط الحياة والظروف التي يمر بها، فإن آخر شيء سيرغب فيه هو شراء شيء معقد وغامض أو الاستثمار فيه، لذلك يجب الالتزام ببعض التوصيات للتأكد من تجنب أية بوادر ارتباك أو تعقيد قد تبعد الزبون المحتمل:
• هل وصف منتجك أو خدمتك واضح وعملي؟
• هل تبدو تجربة المستهلك رائعة؟ وهل يمكن جعلها أكثر بساطة؟
• عندما يشتري منك شخص ما، هل يتطلب الأمر أكثر من 3 خطوات لإنهاء عملية الشراء؟

3. تقديم قيمة مضافة هائلة
لا يوجد شيء يحقق لك قاعدة جماهيرية كبيرة لدى المستهلكين أكثر من عامل المفاجأة والإسعاد. إذا كان بإمكانك إضافة شيء مميز وغير منتظر في الطلبات والخدمات التي تقدمها للزبائن، فإن هذا سيجعلك تتميز عن غيرك في السوق. وإليك بعض الأسئلة التي يمكنك التفكير فيها لتحقيق ذلك:
• ما الذي يمكنه بالتأكيد إسعاد الزبون؟
• هل هنالك رغبة خفية لدى الزبون يمكن تحقيقها بسهولة؟
• ما الهدية التي يمكنني تقديمها مع المنتج دون أن تكلفني مصاريف إضافية؟
إن أصحاب المشاريع عليهم المبالغة في الحرص على تحقيق رغبات وآمال الزبون، لتجنب شعور أي شخص بخيبة الأمل، وفي الأوقات الحالية خاصة، حيث يعاني الناس التوتر وضبابية المستقبل، فإن الابتكار والتميز يمكن أن يدخلا السعادة على قلب الزبون.

المصدر : العربية