التخطي إلى المحتوى

تشهد الهند موجة غير مسبوقة من وباء كورونا هزت أرجاءها، وتسببت في إغلاق العاصمتين السياسية والمالية لها، وهما نيودلهي ومومباي، ورغم ذلك فإن تغلب المسنين على هذا الفيروس يمثل أملا جديدا للمصابين.
وكشفت السلطات الصحية في الهند، تسجيل أكثر من 360 ألف حالة إصابة جديدة، وهو أكبر عدد يومي في العالم، ليصل إجمالي الإصابات في الهند إلى نحو 18 مليونا.
حيث تجاوز عدد وفيات كورونا في البلاد 3200 حالة خلال آخر 24 ساعة، في أكثر حصيلة يومية في الهند حتى الآن.

ويبلغ عدد سكان الهند 1.3 مليار نسمة، ومع تزايد أعداد الإصابات أصبحت المستشفيات عاجزة عن استيعاب المصابين الذين تتزايد أعدادهم باستمرار.
ونشرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” الصينية لرجل مقطع فيديو عمره 105 أعوام وزوجته، 95 عاما، وقد تغلبا على كورونا بعد تلقيهما العلاج المضاد للمرض داخل إحدى المستشفيات”.

وأوضحت الصحيفة إن الرجل المسن وزوجته أصيبا بفيروس كورونا المستجد في مارس/ آذار الماضي، لكنهما تلقيا العلاج وظلا في المستشفى لعدة أيام قبل أن يقوما بالمغادرة إثر تعافيهما من هذا الوباء مطلع الشهر الجاري.
ونوه الصحيفة إلى أن تعافي الرجل وزوجته رغم سنهما المتقدم، أصبح بمثابة أمل للمصابين بفيروس كورونا المستجد في الهند التي باتت من أكثر الدول تأثرا بهذا الوباء.

المصدر : سبوتنيك